Back
ما الفرق بين السند والإجازة؟

ما الفرق بين السند والإجازة؟

يوجد العديد من العلماء في دول إسلامية مختلفة مؤهلين لتدريس القرآن الكريم والحديث النبويّ الشريف، وهم تحديدًا من يجب عليهم توضيح الفروق بين شهادتيّ الإجازة والسند، والتي تُعد من أعظم الشهادات التي يتمنى كل مسلم الحصول عليها؛ لكي يكون المسلمون جميعًا على علم بتلك المصطلحات الدينية الهامة وتفاصيلها.

مفهوم السند والإجازة في القراَن الكريم

يُمكن معرفة وفهم الفرق بين السند والإجازة بسهولة، من خلال التعرف على مفهوم كلٍ منهما ومعرف شروطه جيدًا، حيث إن السند هو محاولات سلسلة من الرواة الذين تواصل كلًا منهم مع الآخر حتى يتوصلوا إلى القراءة الصحيحة التي نُقلت عن النبيّ (ص).

أما الإجازة فهي لفظ مُشتق من الفعل “أجاز- يجيز” والتي تعني “أباح- يبيح” في اللغة العربية، ومن هنا يُمكن استدراك مفهوم الإجازة، وهو الإذن الذي يحصل عليه التلميذ من شيخه بالرواية عنه بالشيء الذي أجازه فيه.

كما يُمكن اختصار مفهوم الإجازة في أنها عملية نقل كلام الله الكريم من جيل لآخر بطريقة صوتية، بناءً على الطريقة التي نزل بها الوحي وبدأ النبيّ (ص) يقرأ بها على أصحابه.

أولًا: السند في القرآن الكريم

السند هو وثيقة مُعتمدة تمنح صاحبها فخرًا زائدًا، حيث يُثبت النسب الذي يجمع بينه وبين رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، ولا شك أن ذلك يُمثل شرف كبير لكل مسلم.

شروط الحصول على شهادة السند:

شهادة السند هي الشهادة التي يحصل عليها شخص ما بعد أن يثبت جدارته في حفظ القرآن الكريم، من خلال قراءته وتلاوته إلى شيخ يملك من التصريحات ما يؤهله لمنح شهادة السند، حيث تُمنح من خلال شيخ تابع لوزارة الأوقاف السعودية.

علمًا بأن الشهادة تشمل سلسلة من أسماء الرجال التي روى عنها الشيخ ما رواه من قراءات عن شيخه، ومن سبقوه، وصولًا إلى النبيّ (ص) مباشرةً، والحصول عليها يكون وفقًا للشروط التالية:

  • حفظ القرآن الكريم كاملًا.
  • تلاوة القرآن كاملًا بالتجويد دون خطأ.
  • الدراية برسم القرآن وضبطه دراية تامة.
  • إجادة وإتقان نطق القرآن الكريم كاملًا بدقة.
  • التأكد من المخارج الصحيحة لألفاظ الكتاب الحكيم.
  • القدرة على تلاوة القرآن كاملًا دون النظر إلى المصحف.
  • الالتزام بكافة أحكام التجويد والتلاوة بطريقة صحيحة.

ثانيًا: الإجازة في القرآن الكريم

يجب أن يتحلى الشخص الحامل لإجازة القرآن الكريم بالأخلاق الحميدة التي حثنا الدين الإسلامي على الاتصاف بها، فلا يكون فاسق أو عاصي، كما يجب أن يلتزم بالعدالة والضبط، وهما مشتقان من علم رواية الحديث الشريف.

شروط الحصول على شهادة الإجازة:

شهادة الإجازة هي شهادة تُمنح للشخص الذي أثبت حفظه للقرآن الكريم كاملًا، لكن دون تحديد الطريقة التي استخدمها في حفظه، وللحصول عليها لا بُد من مراعاة بعض الشروط، وهي:

  • قراءة القرآن الكريم بإحدى رواياته.
  • دراسة إحدى طرق تجويد القرآن.
  • قراءة وتلاوة القرآن على شيخ من المصحف.
  • قراءة وتلاوة القرآن على شيخ دون النظر في المصحف.
  • دراسة طيبة النشر للقراءات العشر.
  • دراسة متن الشاطبية للقراءات السبع.

إضافةً إلى ذلك فإن هناك شروط أخرى يجب أن تتوفّر لدى المجاز أثناء رحلته للحصول على الإجازة، منها ما يُعد صفات شخصية، وأخرى مادية، مثل:

  • العدالة: أي يكون الشخص عادلًا في حُكمه، لا يرتكب معصية ظاهرة ويصر عليها، حيث إن حمله الإجازة معناه أنه حاملًا أمانة حفظ القرآن وتعليمه لغيره، وهو ما يجب أن ينطبق على كلٍ من المجاز والمجيز.
  • الضبط: وهو ما يتمثل في ضبط العلم والفهم، أي يكون على دراية بالرواية والقراءة التي يرويها شيخه عليه، مع معرفة طريقة الوقوف على الكلمات، وضبط مواضع الابتداء والوقف جيدًا.
  • حفظ القرآن بإتقان: إنّه شرط أساسي لاستكمال رحلة الحصول على الإجازة في القرآن الكريم، أن يكون حافظًا للقرآن عن ظهر قلب، وفهم تفسيره ومعانيه، دون تغيير بالزيادة أو النقصان.
  • التدريب على الإقراء: يجب أن يحصل حامل الإجازة على تدريب الإقراء، فلا يعني حفظه للقرآن وقراءته لشيخه أنه قادر على إقراءه لغيره، لذا يجب أن يتدرب على إقراء الآخرين.
  • حفظ المقدمة الجذرية في التجويد: نظرًا لأن نقل القرآن له عِدة قيود، من أبرزها التعرف على صفات الحروف ومخارجها جيدًا، والمقدمة الجذرية هي المُقدمة من قِبل الإمام ابن الجزري، والتي تحوي عدد كبير من أحكام التجويد، مع شرحها ومعانيها.

أنواع الإجازات في القرآن الكريم

  • إجازة برواية واحدة، مثلًا الإجازة برواية حفص عن عاصم.
  • الإجازة في القراءات العشر الكبرى عن طريق طيبة النشر.
  • الإجازة في القراءات الثلاثة المتممة للعشر على طريق الدرة المضية، والقراءات العشر على طريقة الشاطبية، والدرة بالعشر الصغرى.

أنواع شهادات الإجازة في القرآن

  • الإجازة بحفظ القرآن الكريم وإتقانه كاملًا غيبًا بالتجويد، برواية واحدة أو أكثر من روايات القراء العشر.
  • الإجازة بإتقان تلاوة القرآن من خلال النظر إلى المصحف، مع مراعاة واحدة من متون التجويد، أو حفظ المنظومة الجزرية.
  • الإجازة بحضور دورة إتقان التلاوة، وفقًا للمنهج النظري الذي تمت دراسته، ومقدار التلاوة الفعلية، والفترة الزمنية للدورة.

أهمية الإجازة في القرآن الكريم

  • القدرة على تدريس القرآن وتحفيظه للآخرين بعد الحصول على شهادة الإجازة.
  • اتصال إسناد الحاصل على الإجازة بالرسول صلى الله عليه وسلم، وكونه من سلسلة الناقلين للقرآن بالسند المتصل.
  • مجاهدة النفس على قراءة القرآن الكريم بأفضل شكل مُمكن رغبةً في الحصول على شهادة الإجازة والعمل بها فيما بعد.
  • تطبيق وصية الرسول لنا للحصول على السند والإجازة، حيث روى عنه عبد الله بن مسعود: “قالَ لي النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: اقْرَأْ عَلَيَّ، قُلتُ: آقْرَأُ عَلَيْكَ وعَلَيْكَ أُنْزِلَ؟ قالَ: فإنِّي أُحِبُّ أنْ أسْمَعَهُ مِن غَيرِي” صحيح البخاري.

للتعرف على دورة إجازة حفظ القرآن الكريم من أكاديمية الكُتاب أونلاين قراَن اضغط هنا.

للتعرف على دورة إجازة تلاوة القرآن الكريم من أكاديمية الكُتاب أونلاين قراَن اضغط هنا.

إنّ التعرف على الفرق بين السند والإجازة أمر هام جدًا لكل من يرغب في تدريس القرآن الكريم للناطقين باللغة العربية أو لغات أخرى غيرها، ولا شك أن لذلك العديد من النتائج الإيجابية على المستوى الديني والدنيوي على حدٍ سواء.

 

Leave A Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل معنا
السلام عليكم
مرحبا بكم في اكاديميةالكتاب أونلاين قرآن لتعلم القرآن الكريم واللغة العربية