Back
كيف تحصل على الإجازة في القرآن الكريم

كيف تحصل على الإجازة في القرآن الكريم

يأمل كُل مُسلم نيل العفو والمغفرة ومجاورة النبي صلى الله عليه وسلم.. أطهر الخلق، فيربُط سنده بالمصطفى العدنان، لهذا يسعى للحصول على الإجازة في القرآن الكريم، والتمكُّن من قراءته بدقة وإتقان، وفهم المُغزى واِتباع الأحكام الدينية دون تحريف، وبهذا يضمن النجاح الباهر في مستقبله.. لكن كيف يحصل على الإجازة؟

  الإجازة في القرآن الكريم

يا هناء من حمل كتابه الكريم، وأتقنه جيدًا فهمًا وحفظًا وتلاوة، فالقرآن الكريم هو الكتاب الذي يُعيننا في الحياة، ويبارك الله لنا في خطواتنا وأعمارنا، لذا لا بُد من السعي لنيل هذه المنزلة.

لا يقتصر الأمر على القراءة فحسب ولو بالمواظبة عليها، فيُفضل أن يتدبر المُسلم آياته، ويحفظها، يفهمها.. ولكن كيف تحصل على إجازة في القرآن الكريم دون عناء؟

1- تحديد نوع الإجازة

إن الإجازة ليست على صورة واحدة بأن يتواجد الحافظ أمام الشيخ ويقرأ الآيات بتدبر، بل إنها على ست صور لا بُد من تحديد ما يُناسب المُجيز أولًا:

  • العرض والسماع: أقوى أنواع التلقيّ، بأن يقرأ المجيز أمام المجاز، ثم ينتظر ليستمع منه ما قُرئ عليه.
  • العرض: هُنا يقرأ المجاز أمام المجيز ختمة كاملة دون توقف، ويُصحح له المجيز ما يُخطئ فيه، ولا يختارها سوى العالم بمتون التجويد.
  • السماع: يقرأ المجيز ختمة كاملة أمام المجاز دون أن يُردد ورائه، وهذه الإجازة يندر اختيارها.
  • الاختبار: يبدأ المجيز بعرض مواضع مختلفة من القرآن على المجاز لاختباره، وعلى أساسه يُحدد الأفضل له.
  • بعض القرآن: في هذا النوع يقرأ المجاز شطر من الآيات ثم يُجيزها على المجيز.
  • المُكاتبة: لِمن عُرِفَ بالثقة من المجيز، يُرسل له إجازة كتابية بأنه حفظ كتابه الكريم ويستطيع التلاوة على الآخرين، برغم أنه لم يُلقه ولم يسمع منه ولو حرفًا واحدًا. 

2- تعلُّم متون التجويد

مع دخول كثير من العرب إلى الإسلام فيما قبل القرن الواحد والعشرون، كثرت الأخطاء والألحان بقراءة القرآن الكريم، لذا فمن أبرز الأجوبة على “كيف تحصل على إجازة في القرآن الكريم؟” البحث وتعلُّم متون التجويد والقراءة.

لا يشترط للتعلُم الذهاب إلى متخصص، بل إن كتاب “متون التجويد” مُجمع للمتون العلمية للتجويد، ويُساعد القارئ على الضبط والتلاوة الصائبة.

3- القراءة على يد أحد المشايخ

لن يقدرّ المجاز الحصول على الإجازة وإتقان القراءة بمفرده، دون مساعدة من أحد المشايخ وتلقي الآيات بتدبر منه مع تطبيقها، وفِهم معانيها وأحكامها، ويُمكن هذا بالذهاب إلى أحد الشيوخ، أو الحصول على الشهادة من المجيز أون لاين.

شروط الحصول على الإجازة في القرآن الكريم

لا يحصل على الإجازة من لا يُعرف بالعلم أو تتوافر فيه استحقاق حمل كتابه الكريم وتعليمُّه للآخرين، فثمَّة شروط لا بُد من توافرها في المجيز، وأخرى في المُجاز:

١- شروط المجاز

  • الإسلام، والبلوغ، وأن يُعرف بالثقة بين الناس لحمل القرآن.
  • الأمانة، والاتصاف بالأخلاق الحميدة، لا يعرف بما يسقط المروءة والفِسق.
  • الاشتهار بالعدالة، واجتناب المعاصي وارتكاب الذنوب.
  • احترام أمانة حمل كتاب الله، وتعليمُّه فيما بعد للمسلمين.
  • إتقان اللغة العربية وأحكام التجويد للقراءة على الشيخ حرفًا حرفًا دون الوقوع في خطأ.
  • ضبط التلاوة ومخارج الحروف جيدًا، للاستماع الصحيح من المجيز.
  • الدراية الكاملة بالقراءة التي يرويها المجيز، ووقت الوقف والابتداء وغيرها من ضوابط التجويد.
  • الحفظ عن ظهر قلب، والنية بنيل رضا وبركة الله تعالى، والعفو في الدنيا والآخرة، لا أن يتبهج أمام الناس.
  • التدرب من المجيز على الإقراء، فالقراءة ليست كالإقراء ولا يشترط أن من يحسن الأولى يتقن الثانية، فعليه التدرُّب على كيفية مساعدة الآخرين.
  • حفظ المقدمة الجزرية في التجويد، والتي ستساعده على إتقان الضوابط والقراءة الصحيحة خلال وقتٍ قصير.

٢- شروط المجيز

  • امتلاك العِلم الشرعي الذي يُعينه على تعليم الآخرين.
  • إجادة اللغة العربية بشكل تام، مع الدراية بأسانيد القراءة.
  • إتقان أحكام التجويد والضبط بشكل كامل.
  • دراسة علوم القرآن والتفسير.
  • الإسلام، والبلوغ للاتسام بالعقل.
  • الاشتهار بالأخلاق الحميدة بين الناس، والثقة والأمانة.
  • العِلم بسائر أصول القراءات.

فضل الحصول على إجازة في القرآن الكريم 

يغفل كثير من الحافظين لكتاب الله تعالى عن الفضل العظيم الذي يناله من يحصل على الإجازة، ويُعيّن الآخرين على التقرب منه، وتسهيل الطريق لحفظ كتابه:

١- نيل المنزلة العظيمة عند الله

يُرتل حافظ القرآن الكريم آيات في الدنيا، في أوقات مختلفة، فينالُ بها المكانة العالية عند الله، والأجر والثواب العظيم الذي لا يُضاهيه آخر، ويرتله أيضًا في الجنة كما كان يفعل في دنياه.

فإن أهل القرآن لهم مكانة عظيمة في الدنيا والآخرة عند الله، يكرمهم بتاج على رؤوسهم، وينعمون بجوار الكرام البررة، لا شقاء ولا عناء في الآخرة، فيتمتعون بترتيله وتدبره في الدنيا والآخرة، فعلى كل مسلم الإسراع بحفظه.

٢- صحبة القرآن

وما أجلّه صاحب في القيام والسفر، وفي سائر أحوال المعيشة؟ يحمل لصاحبه الخير والبركة، ويقوده إلى طريق النعيم والجنة، فحفظُه وإتقانه يمنحه النعيم الممتع في الدنيا والآخرة.

٣- إتقان حفظ القرآن وتعليمه

لم ينعم كثير من حافظي القرآن الكريم بتلذذ القراءة الصحيحة، والتلاوة عالمًا بأحكام التجويد، مع تجنب الوقوع في الخطأ، لذا فإن الإجازة تساعد القارئ على التسميع والقراءة بتدبر وفِهم المعاني، مع تعليم الآخرين والتلذذ بهذا الأمر.

نصائح للحصول على الإجازة

تطبيق الإجابة على سؤال “كيف تحصل على إجازة في القرآن الكريم؟” ليس سهلًا؛ حيث ينسى الحافظ آياته الكريمة كُلما كان بعيدًا، ويصعب عليه نيل شرف الإجازة، لذا ثمَّة نصائح عِدة يُمكن اِتباعها:

1- المراجعة المستمرة

إن غفل العبد عن القراءة المستمرة لكتابه أنساه الله إيّاه، فعلى المُسلم الحافظ لكتابه أن يعيّ جيدًا لضرورة المراجعة وقراءة ورد يوميًا على الأقل، ويُمكن الاعتماد على هذا بالتسميع خلال الصلوات الخمس في اليوم، أو في قيام الليل.

لذا فإن أولى الإجابات على سؤال “كيف تحصل على إجازة في القرآن الكريم؟” أن يُحافظ المسلم على صحبته دائمًا، ويُفضل الاستعانة بالمُعلم لمُراجعته إيّاه.

2- المراجعة في وقت الضحى

هو من أفضل الأوقات للحفظ والمراجعة، فيقدر الذهن على تلقي وحفظ الآيات جيدًا، مع تجويدها وتلاوتها بشكل جيد، مما يُساعد الحافظ على التذكّر دائمًا، ويُعينه للحصول على الإجازة خلال وقت قصير.

3- تدبر المعاني

تتضمن الآيات القرآنية العِلم الشرعي.. نهج المُسلمين، فيُساعد التفهُّم وتدبُر معاني الآيات الحافظ على الاستذكار دائمًا، ويُعيّنُه على المراجعة، وإدراك أحكام التجويد وتبدره، وأن ينعم بالقراءة الصحيحة، والحصول على الإجازة لتعليم الآخرين تلك الدروس.

4- السير على نهج النبي والصحابة

ثمَّة ربط وثيق بين حفظ القرآن وتدبر معانيه، والسير على نهج النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة، فكُلما كان الحافظ قريبًا من الله ونهج النبي كلما أعانُّه دائمًا على الذِكر والمراجعة، ويقربه من نيل شرف الإجازة في كتاب الله تعالى.

القرآن الكريم له فضل كبر على حافظه، ومن يحمله فقد نال الشرف العظيم، والثواب والأجر الكبير في الدنيا والآخرة، فما أجمل من صحبة كتابه تعالى، واِتباع نهج النبي صلى الله عليه وسلم لمجاورته في يوم لا ينفع فيه مالٌ ولا بنين.

Leave A Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل معنا
السلام عليكم
مرحبا بكم في اكاديميةالكتاب أونلاين قرآن لتعلم القرآن الكريم واللغة العربية