Back
خطوات تأسيس الأطفال في ما قبل المدرسة

خطوات تأسيس الأطفال في ما قبل المدرسة

:الخطوات التأسيسية للطفل قبل المدرسة 

:مع بداية عمر ثلاثة سنوات يجب البدء لتعليم الطفل تأسيس اللغة العربية.

وفي الوقت الذي يبحث فيه الإباء عن المدارس المميزة وتتناسب مع قدرات طفله, وهناك من يبحث عن أفضل الطرق والمناهج لتأسيس طفله في مرحلة ما قبل المدرسة, لذا سنوفر أفضل المناهج المستخدمة في تأسيس الأطفال بداية من سن الثالثة وحتى قبل المدرسة. 

ولكن قبل أن نبدأ في مقالنا يجب أن يكون الأباء على علم بمعنى التعليم المبكر و مفهومه

والتعليم المبكر عبارة عن استراتيجيات تعليمية ومجربه لمساعدة الطفل على تنمية مهاراته العقلية واللغوية والذهنية بشكل صحي وسليم.

وهذا ليس تعريفنا أو اجتهاد شخصي وليد اللحظة, بل تعريف عالم الطفولة السويسري جان بياجيه, هو أول من طور في مفهوم علم الطفولة او التعليم المبكر.

مناهج الطفولة تبدأ في أعمار مبكرة, وهي بداية من عمر الثلاث سنوات وحتى السبع, وهي عبارة عن مناهج مرتبة ومنهجه وتقوم على بعض الأهداف من خلال أسلوب معين وتطبيقات مطورة.

والآن سنتحدث عن فوائد التعليم المبكر وسماته

أولا: تنمية مهارة التواصل واللغة فمناهج التعليم في سن مبكر تساعد في تنمية مهارة الطفل  في اللغة والتواصل ومع ممارسة نشاطات معينة سيستطيع الطفل أن يطور من حصيلته اللغوية في عمر مبكر, وهذا لا يتم إلا من خلال مراحل معينة يجب أن يمر بها الطفل أولا وهي:

مرحلة تنمية مهارة الطفل في التواصل قبل اللغة.

وهذه هي المرحلة الأولى من بداية مراحل تطوير المهارة اللغوية للطفل، وفي هذه المرحلة تكون أهم نقطة هي  تعزيز تفاعل الطفل مع البيئة المحيطة به وهذا عن طريق الإشارات، والإيماءات ذات دلول مفهوم له علاقة باللغة، وإصدار بعض الأصوات المتفاوتة للتعبير عن رغباته أو شعوره في هذه اللحظة. 

مرحلة استيعاب الكلمات التي يسمعها أو ينطقها

 او المرحلة التالية تعمل على  تطوير مهارة استيعاب الطفل للكلمات المنتشرة حوله أو ما ينطق به محيطه ، والهدف من هذه المرحلة أن يستطيع الطفل تفسير كل ما يقال له, وينتقل من مرحلة الإيماءات إلى النطق والفهم. 

مرحلة التعبير باللغة

وفي هذه المرحلة المتطورة يكون الطفل قد بدأ في نطق الكلمات السهلة و ويضع لكل شيء حوله الاسم الصحيح, ويخرج من ثوب المسميات الطفولية إلى المسميات الصحيحة, ويبدأ بالتعبير عن شعوره بسهولة دون الحاجة إلى استخدام كلمات غير مفهومة.

فمثلا لا يقول الطفل حين يشعر بالعطش (امبو) كما هو رائج للأطفال في الاعمار المبكرة, بل ينطق باللفظ الصحيح للمعنى (اريد أن أشرب, او أشرب) فتكون هذه هي المرحلة الانتقالية من المدلول المبهم إلى النطق الصحيح. 

مرحلة التطبيق الاجتماعي

 وهذه هي المرحلة الأخيرة وهي مرحلة التطبيق الاجتماعي حول الطفل، والهدف فيها  إن الطفل يستطيع فهم وتفسير أي حوار يدور حوله أو في المحيط الخارجي، بل ويجد الردود المناسبة لكل موقف أو مناسبة. 

وبعد هذه المرحلة يبدأ الطفل في رحلة تعليم ما قبل المدرسة وهي مرحلة التأسيس كما يسميها البعض, والتأسيس يكون بعدة طرق منها:

  • التعليم المنزلي

  • التعليم عن بعد 

أولا التعليم المنزلي

وكل طريقة لها بعض الإيجابيات والسلبيات, ولكن بالأخير جميعها تهتم بتعليم الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة, وأكثرها شيوعا هو التعليم المنزلي, لتعليم المنزلي هو نظام تعليمي يعتمد في المقام الأول على التعليم خارج البيئة المدرسية، وقوانينها، وشروطها التي لا تتناسب بعض الأطفال.  وهنا ولي الأمر يستخدم أساليب و مناهج التعليم المنزلي لطفله  وهي حسب ما يتناسب مع المرحلة العمرية للطفل ومستواه وقدراته على الاستيعاب, وهذه الطريقة تراعي الفروق الفردية بين الطلاب, ولا تكون شمولية كما يحدث في المدرسة. 

وفي هذه المرحلة يتولى أولياء الأمور زمام دفة تعليم أطفالهم, فيكونوا هم المعلمين لهم, ويوفر بيئة مدرسية تتناسب مع الطفل وتتطور وتتشكل لتكون مفيدة وذات أهمية وقيمة في التعليم المنزلي للطفل.

ولكن قبل التعليم يجب تمرين عضلات اليد للكتابة أولا عن طريق اللعب بالصلصال، التلوين، اللعب بالمكعبات وذلك تمهيد للكتابة وتقوية اليد.

وبعد ذلك نبدأ بالتعليم الاساسي للأطفال والبدء باللغة العربية، حيث يتعلم الحروف ونطقها بشكل صحيح، التشكيل، التنوين، الكلمات، الفروق بين اللام الشمسية والقمرية وغيرها الكثير من الأشياء.

فكيف نبدأ التأسيس بطريقة صحيحة؟

الصوت تعد من أهم العوامل الأساسية حيث يجب تعليم الطفل على الاستماع للحروف بشكل مستمر حتى يبدأ العقل بأخذ المعلومة وتثبيتها ومع التكرار سيبدأ الطفل في الفهم والحفظ.

أجعل الطفل يميز بين الحروف وبعضها عن طريق اللعب وتدريبه بذات الوقت فيعلم الفروقات جيدًا. 

أمثلة عن التعليم المنزلي المبكر

التعليم المنزلي المبكر أصبح موضوعًا متناقشًا بشكل متزايد في الأعوام الأخيرة، لذا دعونا نلقي نظرة على بعض الأمثلة العملية الناجحة للتعليم المنزلي المبكر فيما يلي: 

– تعليم الأرقام الألوان والأشكال، وذلك بواسطة الألعاب تعليمية. 

– التعليم عن طريق القراءة بصوت مرتفع ، واستخدام المؤثرات البصرية والصوتية. 

– تشجيع الطفل على التواصل والحوار.

– التمارين الجسدية أو الألعاب التي تتضمن حركة مثل الركض والقفز وهذا يفيد اللياقة البدنية 

فوائد التعليم المنزلي المبكر

للتعليم المبكر ما قبل المدرسة مزايا عديدة تساعد الطفل على التطوير من نفسه ومهاراته ومنها: 

1-  التطور العقلي

يساعد التعليم المنزلي المبكر على تطوير الجانب العقلي واللغوي للطفل، وتحفيز الإبداع والذكاء. 

2- تحسين العلاقة بين الوالدين والطفل

يساعد التعليم المنزلي المبكر على بناء علاقة أقوى وأكثر ترابطًا بين الطفل والوالدين، ما يساعد على تحسين الاستقرار النفسي, فيكون أكثر ثقة وحيوية 

3- مساعدة الطفل اجتماعيا

يساعد التعليم المنزلي المبكر على تطوير مهارات التفاعل والتواصل الاجتماعي للطفل، ويساعد على تعزيز ثقته بنفسه والاعتماد على نفسه في عمر مبكر 

4- تعزيز الإبداع والابتكار

يساهم التعليم المنزلي في مرحلة مبكرة في تنمية مهارات الإبداع والابتكار لدى الطفل، ويعزز تطور مواهبه ومهاراته.

والتعليم المنزلي هو الأكثر شيوعا وتقليدية كما ذكرنا سابقا. 

ثانيا التعليم عن بعد

إنَّ التعليم عن بعد وسيلة تعليمية جديدة وأسلوب متطور وحديث اعتمدت عليها معظم الدول مؤخرا، خاصةً بعد انتشار جائحة كورونا التي جعلت اغلب نشاطاتنا منزلية في الآونة الأخيرة,  ولكل طريقةٍ تعليمية إيجابياتها وسلبياتها، وأثناء قراءة المقال ستتعرف على التعليم عن بعد من حيث الإيجابيات والسلبيات.

وهو التعليم الذي يتم عن بعد بواسطة برامج تِعليمية عبر الإنترنت أو التطبيقات المخصصة، ويمكن للطفل أن يتعلم من خلال الفيديوهات والصوتيات والصور, وعن طريق بعض المنصات التي تهتم بتأسيس الأطفال عن بعد بطريقة ذكية باستخدام أساليب جديدة تتناسب مع عقلية الطفل الحديث, مثل منصة قرآن أونلاين فهي توفر كورسات تأسيس بما يتناسب مع وقت طفلك وعقليته, والتعليم عن بعد من خلال المنصات هو الأكثر حداثة وانتشارا في وقتنا الحالي.

Leave A Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل معنا
السلام عليكم
مرحبا بكم في اكاديميةالكتاب أونلاين قرآن لتعلم القرآن الكريم واللغة العربية