Back
تعليم حفظ القراَن الكريم بالتجويد

تعليم حفظ القراَن الكريم بالتجويد

علم التجويد

هو قراءة القرآن الكريم كما كان يقرآه الرسول صل الله عليه وسلم ويعني نطق كل حرف من حروف القران الكريم في موضعه الصحيح وقراءته بالطريقة صحيحة وفقًا لأحكام التجويد ويوجد العديد من الطرق التي تمكنا من تعليم حفظ القران الكريم بالتجويد بكل سهولة وسنطرح أمامك جميع الطرق عبر موقع مدونة الكتاب.

أفضل الطرق لحفظ القراَن الكريم بالتجويد 

يوجد العديد من الطرق التي يمكنكم من خلالها حفظ القرآن الكريم بالتجويد ومن أبرز هذه الطرق ما يلي:

    • استخدام المصحف المعلم بجانب الاستماع إلى دروس التجويد.
    • التعلم من خلال الكتب النظرية المخصصة لتعلم أحكام التجويد ويوجد من هذه الكتب نسخ إلكترونية يمكنكم تحميلها من خلال الإنترنت.
    • استخدام تطبيقات علوم التجويد المقروءة أو المسموعة والتعلم منها.
  • كما يمكنكم الانضمام إلى إحدى المقارئ الإلكترونية والتواصل مع أحد المشايخ المتقنين في علم التجويد والتعلم منهم. 

فضائل حفظ القرآن الكريم بالتجويد 

حفظ القران الكريم بالتجويد له فضل وثواب عظيم حيث قال النبي صل الله عليه وسلم (الْماهِرُ بالقُرْآنِ مع السَّفَرَةِ الكِرامِ البَرَرَةِ، والذي يَقْرَأُ القُرْآنَ وستتعتع فِيهِ، وهو عليه شاقٌّ، له أجْرانِ). وإليكم تفسير الحديث فيما يلي:

  • أوضح الرسول صل الله عليه وسلم في الحديث السابق أن من يتقن قراءة القرآن الكريم سيحشر مع الملائكة الذين يقومون بتسجيل أعمال العباد وهذا يدل على مكانة المتقنين لقراءة القرآن الكريم عند الله عز وجل.
  • وقال إن الملائكة هم السفرة لأنهم هم الذين يسفرون برسالات الخالق سبحانه وتعالى إلى خلقه.
  • كما تبين في الجانب الثاني من الحديث أجر من يتعتع عند قراءة القرآن الكريم أي يكون نطق القرآن الكريم ثقيل عليه فأجره أجران الأجر الأول أجر قراءة القرآن والأجر الثاني أجر التعتعة.

أحكام التجويد للمبتدئين 

أحكام التجويد هي التي نتعلم من خلالها الطريقة الصحيحة لنطق حروف القران الكريم وتعدد أحكام التجويد وسنوضحها لكم كاملة خلال السطور القادمة عبر مدونة الكتاب:

أولًا: أحكام الاستعاذة والبسملة:

الاستعاذة: الاستعاذة هي طلب العوذ من الله عز وجل وصيغتها هي “أعوذ بالله من الشيطان الرجيم” ويستحب الإسرار بها في أربع مواطن هما:

  • إذا كان القارئ يقرأ سرًا سواء كان في مجلس أو منفردًا.
  • إذا كان القارئ يقرأ منفردًا سواء جهرًا أو سرًا.
  • الشخص الذي يقرأ في جماعة ولم يكون هو الذي بدأ بقراءة القران.
  • يستحب الإسرار بها في الصلاة السرية والجهرية.

البسملة: وهي قول بسم الله الرحمن الرحيم قبل القراءة ويستحب قولها عند بداية العمل في أي شيء وتمون في ثلاثة أحوال هما:

  • في أول السورة.
  • بين السورتين.
  • عند البدء بوسط السورة.

اجتماع الاستعاذة بالبسملة: يجتمعان في كل سور القرآن الكريم ماعدا سورة براءة وأحوالهم أربعة: 

  • قطع الجمع: وهو الوقف بعد كلًا من الاستعاذة والبسملة ثم يتم قراءة الآية الأولى في السورة.
  • قطع الأول مع وصل الثاني بالثالث: ويعني ذلك الوقوف بعد الاستعاذة ووصل البسملة بالآية الأولى.
  • وصل الأول بالثاني وقطع الثالث: يعنى وصل الاستعاذة بالبسملة ثم الوقوف ثم قراءة أول أية من السورة.
  • وصل الجميع: يعنى وصل الاستعاذة بالبسملة بأول آية من السورة.

ثانيًا أحكام النون الساكنة والتنوين: فإذا جاءت النون الساكنة قبل أي حرف من حروف اللغة العربية فيتضمن أربعة أحكام هما:

الادغام: يعني إدخال الحرف الأول بالثاني لكي يصيروا حرف واحد مشدد كالثاني حروفه مجمعة من كلمة يرملون وللإدغام نوعين هما:

  • إدغام بغنة: حروفه تم جمعها من كلمة ينمو وهو يعني بقاء صفة الغنة عند إدغام الحروف.
  • إدغام بغير غنة: يعني حذف صفة الغنة وبقاء ذات الرحف المدغم ويمون في حرف اللام وحرف الراء مثل “من لدنه”.

الإقلاب: أي قلب التنوين أو النون الساكنة إذا جاء بعدهما حرف الباء أو الميم مع بقاء الغنة مثل “ينبت لكم”.

الإخفاء: يعني النطق بحرف ساكن غير مشدد بين الإظهار والإدغام مع باء الغنة في أول حرف وحروفه هي خمسة وعشرون حرف مثال “ريحًا صرصرًا”.

الإظهار: يعني نطق الحرف بدون غنة وحروفه هي الحروف التي تخرج من الحلق وعددهم ستة هما أ، هـ، ع، غ، ح، خ مثال “من أحسن”.

ثالثًا: أحكام الميم الساكنة: إذا جاءت الميم الساكنة قبل أي من حروف اللغة العربية فذلك يتضمن ثلاثة أحكام هما:

الإخفاء الشفوي: إذا جاء حرف الميم بعد حرف الباء يتم إخفاء حرف الميم ولا يكون إلا في كلمتين.

الإظهار الشفوي: وهو إظهار حرف الميم الساكنة إذا جاء بعده أحد حروف اللغة العربية المتبقية ماعدا الميم والباء ويكون في كلمة وكلمتين.

الإدغام الشفوي: يعني إدغام الميم الساكنة بالميم المتحركة التي جاءت بعده ولا يوجد إلا في كلمتين ويطلق عليه إدغام المتماثلين الصغير.

رابعًا: أحكام الميم والنون المشددتين: 

  • الحرف المشدد هو عبارة عن حرفين الحرف الأول ساكن والثاني متحرك فعندما يأتيان الميم والنون مشددتان فيجب الإتيان بغنة بمقدار حركتين مثل “إن اللذين”.

خامسًا: المدود: ينقسم المد إلى قسمين هما:

المد الأصلي:

  • هو إطالة أحد حروف المد وعددهم ثلاثة أحرف وذلك بمقدار حركتين ولكن يشترط يسبق حرف المد سكون أو همز أو مد.
  • يوجد فرع من المد الأصلي يسمى مد العوض ويعني التعويض عن تنوين الفتح بألف المد.

المد الفرعي: يعني إطالة الصوت بأحد حروف المد لوجود همز أو سكون وله خمس أنواع هما:

  • المد المتصل: ويعني اتباع حرف المد همزة في نفس الكلمة فيمد أربع حركات أو خمس أو ست.
  • المد المنفصل: هو التقاء حرف المد بهمزة في حالة وجود حرف المد في أخر الكلمة الأولى والهمزة في بداية الكلمة الثانية وذلك عند الوصل فقط.
  • المد العارض للسكون: يعني إطالة الصوت بحرف من حروف المد بمقدار حركتين أو أربع حركات أو ست حركات إذا جاء عارض بعد حرف السكون بسبب التوقف.
  • المد اللازم: إذا اتبع حرف المد سطون أصلي يتم إطالة الصوت بحرف المد بمقدار ست حركات.
  • مد البدل: إذا جاء قبل حرف المد همزة يتم إطالة حرف المد بقدار حركتين بشرط أن يكون حرف المد مبدلًا.

في الختام نكون ذكرنا طرق تعليم حفظ القران الكريم بالتجويد وأفضل المواقع التي تعمل على تعلم أحكام ومبادئ التجويد لكي نتعلم كيفية النطق الصحيح للقران الكريم كما كان ينطقه الرسول صل الله عليه وسلم ويعلمه للصحابة وكانوا يتقنوه كما أتقنه الرسول من جبريل عليه السلام.

Leave A Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل معنا
السلام عليكم
مرحبا بكم في اكاديميةالكتاب أونلاين قرآن لتعلم القرآن الكريم واللغة العربية