Back

تعرف على أفضل سن لحفظ القران الكريم للأطفال

أفضل سن لحفظ القران الكريم للأطفال

في مجتمعنا العربي أهم ما يحرص عليه رب الأسرة سواء الأب والأم هو غرز بذور العلوم في قلوب أولادهم وتعليمهم الدين الاسلامي وتعاليمه السامية وأول ما يبدأ به الأباء هو تحفيظ القران الكريم فهو دستور المسلمين ومرجعهم القويم وبه جميع الإرشادات من أجل حياه قومية عنوانها الروحانية والايمان، فقد قال نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم  قال: (خيركم من تعلم القرآن وعلمه) رواه مسلم. 

 ولكي يحدث هذا بشكل فعال وسليم هناك بعض المثل والأخذ بالأسباب الذي يجب أن يحرص الوالدين على اتباعها من أجل الحصول على نتائج مرضية تحث الطفل على المتابعة في الحفظ والرغبة في إتقانه منها معرفة السن الأمثل لبدء تحفيظ الطفل القران الكريم والأساليب الأنسب لحفظه عن ظهر قلب وسأخبرك ايها القارئ العزيز بها بطريقة مبسطه .

_السن المناسب لحفظ القران الكريم هو سن الثالثة والسادسة حتى عمر الثانية عشر

ولا تتأثر بالأقاويل التي تُثنيك عن بدء تحفيظ القران الكريم لطفلك باستخدام الحجج أنه لازال صغير على الحفظ والتلاوة.

بل يجب استغلال هذا السن فيكون استيعاب الاطفال على أشده ويقلدون كل ما تقع عليه أعينهم ويرددون كل ما تلتقطه أذنهم لهذا من المهم جدا أن تبدأ تحفيظ القران الكريم للطفل في هذا السن المبكرة لكي يظل عالق في ذهنه ويحثه على المتابعة والاستمرارية بسبب التعود حتى سن متأخرة.

 :الأساليب التي يجب اتباعها من أجل حفظ القران الكريم والحصول على نتائج مرضية 

  • -تحديد الطريقة المناسبة لتحفيظ القران لطفلك مع مراعاة عمره ومدى استجابته لحفظ القرآن الكريم
  • وحينها تبدأ بتأهيله نفسيًا ووضع خطة محكمة وجدول زمني للحفظ.
  • -البدء بحفظ قصار السور 
  • السور القصيرة سريعة الحفظ وكلما أنجز الطفل حفظ سورة شعر بالإنجاز والسعادة والرغبة في حفظ المزيد والمزيد فقصار السور تحفز الصغير على المتابعة والاستمرارية ليشعر بفرحة الانجاز

حفظ القران الكريم عن طريق التكرار

هناك مثل مصري شائع يقول التكرار يعلم الشطار وهذا المثل أصاب كبد الحقيقة فكما قولت سابقا الاطفال في هذه السن المبكرة يرددون كل ما يسمعون ولو قيل أمامهم من قبيل الصدفة فما بالك بشيء يتكرر على مسامعه اناء الليل وأطراف النهار فهو ادعى ليكون عالق في الذهن واقرب للحفظ من غيره .

_ حفظ القران الكريم عن طريق قصص الانبياء والحكايات ..أن معرفة معنى الآيات وفهمها يجعلها عالقة في الذاكرة لارتباطها بحكاية ما وما اسعد لحظه عند الطفل غير تلك اللحظة الذي يتعلق فيها بتلابيب والده ويجلس في حجره ساكن من أجل سماع احداث قصه مشوقه وسيكون أكثر فضولا حول الآيات التي تسرد هذه القصص ويرغب في معرفتها وحفظها والاستشهاد بها على احداث القصة كما تلقى من والديه.

 حفظ القران الكريم عن طريق الاقتداء بالوالدين

في هذه السن الصغيرة يكون الطفل متعلق بوالديه وبرا فيهما المثل والقيم والمرجع لكل شيء في حياته فهم أبطاله الذين يهرعون لنجدته من كل مأزق ويقومون بأشياء يعجز عن فعلها بسبب سنه الصغيرة لهذا يلجأ الطفل بإتباع والديه بكل لفته وأدق تصرفاتهم، فعلى الوالدين أن يكونوا قدوة حسنه يقتدي بها الطفل فعندما يري والديه يقومون بالحفظ والمراجعة ويهتمون بهذا الأمر كثيرا سيحرص على حفظ القران الكريم مثلهم.

 حفظ القران الكريم عن طريق التشجيع والمنافسة و وضع جوائز عليه 

هناك طرق سهلة يمكن أن يقوم بها الوالدين لتسهيل حفظ القراَن الكريم ومنها تنسيق مسابقات لحفظ القران الكريم بين أولادهم و وضع جوائز ذات اهميه بالنسبة للطفل فروح المنافسة والرغبة في التفوق ونيل الجائزة سيساعدههن على حفظ القران الكريم وإتقانه.

  • -اشتري لطفلك ألعاب أو مؤثرات بصرية تساعده على حفظ القران حينما يستخدمها، فيستمتع بوقته أثناء الحفظ
  • -امدح طفلك وإن بدأ بتسميع أصغر سورة في القرآن
  • فيسعد الطفل من المدح، ويسعى لإبهارك بمدى حفظه ويستمر بحفظ المزيد
  • -ابدأ قراءة السور التي سيحفظها أثناء اليوم
  • حين الخروج من المنزل، أو الجلوس بعد الغداء، أو أثناء تغير ملابسه وتناول طعامه، أو حتى في وقت اللعب
  • حاول أن تكرر على سمعه الآيات ليحفظها وتكون سهلة على ذهنه ولسانه.
  • -يمكن لطفلك الأكبر الذي يحفظ القرآن الكريم، هو نفسه الذي يساعد أخيه الأصغر في تحفيظ القران الكريم
  • فبذلك ينشط ذاكرته بما حفظه في الفاضي، ويساعد شقيقه على الحفظ ويكون قدوة له 
  • -ربط الآيات بصور بصرية تجعل الطفل يتذكرها دائمًا، فـ للذاكرة البصرية تأثير كبير في قوة حفظ الطفل وترسيخ المعلومات في ذهنه بسهولة وسرعة 
  • -الاستعانة بتحفة الأطفال، فإنشادها سيجعل طفلك في حالة من الحماس فيسعى الطفل لحفظ السور ومعرفة لا بأس بها بأحكام التجويد والحركات والمدود.
  • -على الوالد أن يبدأ باصطحاب طفله إلى المسجد أثناء الصلوات، وكذلك الأم تأخذ طفلتها للمسجد لحضور حلقات تحفيظ القران الكريم، فتنغرز بذور حب القرآن في قلوبهم منذ الصغر.

-تطويع الانترنت بطريقة إيجابية ليستفيد منها طفلك

من خلال برامج الأطفال التي تشجع الطفل على معرفة اللغة العربية والقرآن الكريم، ومن الشائع في أيامنا هذه تعلق الاطفال الشديد بالأجهزة المحمولة ومواقع التواصل الاجتماعي فيمكن استغلال هذه النقطة لصالح طفلك والاشتراك له في موقع لتحفيظ القران الكريم على يد معلم متخصص يتلقى منه ايضا السنه النبوية كما أن هناك مواقع أيضا تضم برامج لتعليم السنه النبوية عن طريق رسوم متحركة تجذب الاطفال في الاعمار المبكرة فتساعد الطفل على تلقي المعلومة بطريقه مبسطه وفعاله 

ويجب الحرص على تشغيل قناه من يبث من خلالها آيات الذكر الحكيم حتى يعتاد الطفل عليها ويداوم عليها وتكون شيء أساسي في يومه

-جعل الطفل يسمع ما حفظه أمام أقاربه أو المعارف، فهذا سيعطيه ثقة في نفسه ويدفعه للاستمرار على الحفظ وترديده بلا خجل أو تردد.

-الاشتراك للطفل في دور تحفيظ القران الكريم، ليبدأ الحفظ مع أقرانه ويألف أجواء القرآن خارج المنزل، بجانب سعي الأم لجعله روتين مستمر داخل المنزل

فا حفظ الطفل مسؤولية الوالدين، كما هي مسؤولية المعلم القائم على تحفيظه.

-الاستمرارية والمتابعة مع الطفل كي لا ينساه حين يُترك القران، فقد قال نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم 

(تعاهدوا هذا القرآن، فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفلُّتاً من الإبل في عقلها)، والاستمرار على قراءته وحفظه سيحفظه من النسيان إن شاء الله

-سعي الوالدين لمعرفة أساليب تعليميه تناسب عمر الطفل

فطريقة تعليم الطفل من ٣ إلى ٦ أعوام، تختلف عن طريقة تعليمة من ٦ إلى ٩ وما فوق.

فلكل عمر اسلوب وأدوات لازمة فعلى القائمين على تحفيظ القران أن يحددوا من أساليب التعليم، ليستفيد الطفل بأكبر قدر ممكن.

-كن اول الداعمين لطفلك على حفظ القرآن الكريم

لا تكن العصا الغليظة التي تجبره على الدين، ولا تكن الماء الرخوة الذي لا ينصحه بعلوم دينه وغرز العقيدة في نفسه.. طفلك هو نبتتك في الدنيا، فأنت من تُسقيه الماء ليكون صالحًا، أو تُهمله فيكون منسيًا في السماء.

جعلنا الله وذرياتنا من حفظة القرآن وأهله، وأنبت منا نبات صالح نافع في الدنيا والآخرة،.

Leave A Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل معنا
هل تحتاج الي المساعدة
السلام عليكم
مرحبا بكم في اكادمية االكُتاب أونلاين قرآن لتعلم القرآن الكريم واللغة العربية