Back
تعرف على أسهل 4 طرق تدريس القران الكريم

تعرف على أسهل 4 طرق تدريس القران الكريم

طرق تدريس القران الكريم

للقران الكريم فضل كبير في حياتنا فو يجعل أيامنا الرتيبة أكثر دفئ, ويأخذ أرواحنا من ظلمات اليأس إلى مساكن الراحة والاستقرار, فقد قال المولى عز وجل(أن هذا القران يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجر كبيرا).. فالقران هو المهذب لطباعنا والذي ينير لنا طرقات الحياة ومصاعبها وهو ثواب عظيم في الدنيا والاخرة لمن يقرأه ويحفظ.. ويحصد من يعلمه لغيره ثواب أكبر بإذن الله.. ولعلك الان تحاول البحث عن طرق مفيدة تدريس القران الكريم.. فقد سأم البعض من الطرق القديمة التي تعتمد على التلقين والمشافهة فقط.. وفي هذا المقال سنوفر لك أكثر الطرق فاعلية في تدريس القران الكريم إن شاء الله.

وتتلخص طرق تدريس القران الكريم في نقاط متعددة

أولا الطريقة الترددية

هذه الطريقة تعتمد على ترديد الطلاب خلف المعلم والتزامهم بنفس النطق والتجويد بشكل متقن, وهذه الطريقة مفيدة مع المبتدئين او الطلاب الذي يتعثر عليهم القرائه من المصحف أو بمفردهم.. وهي مفيدة جدا مع الأطفال خاصة والكبار عامة.. فهي تجعل الطالب في حالة من الثقة وهو يردد خلف المعلم بنطقه الصحيح, فهذا يجعلهم يتحاشون الوقوع في الأخطاء او النطق الشاذ عن غيرهم.. فيجب على المحفظ أن يكون صوته في القراءه واضح, ونطقه للحروف بشكل يظهر مخارجها, وإشارتهم لكل حرف وطريقة نطقه ومكان خروجه ليسهل على الطالب النطق ويضعه على طريق التلاوة الصحيحة.

ثانيا الطريقة الجماعية الترددية

وهذه الطريقة نافعة جدا للمبتدئين والمحترفين..على حد سواء فيبدأ المحفظ في تلاوة الاية أمامهم ويبدأون بترديدها خلفه بشكل جماعي, فهذا يشجع المبتدئ على التقدم ويساعد المحترف على الاستمرار في التلاوة الصحيحة وأخذها من فم شيخة بطريقة متكررة تحفظ لسانه عن الوقوع في أخطاء النطق.. والطريقة الترددية في العموم من أفضل طرق تدريس القران الكريم.. فهي تعمل على النطق في المقام الأول لتحسين التلاوة ثم تثبيت الحفظ في ذهن الطالب.

ثالثا الطريقة الجماعية

وهذه الطريقة تعتمد على وجود مجموعة من الطلاب يكونوا على نفس المستوى في حفظ القران الكريم وتلاوته, فيبدأ القائم على التدريس بقراءة القران أمامهم قراءه صحيحة خالية من الأخطاء, ملتزما بأحكام التجويد وترتيل الايات الكريمة بصوت مرتفع واضح.. ثم يختار واحد من الطلاب ليرتل الايات بعده ثم الذي يليه إلى أن يقرأ جميع الطلاب الايات الكريمة, ويصحح المعلم ما يخطئون في نطقه.. وهذه الطريقة تجعل الطالب في حالة من الثقة والتنافس ليخرج افضل ما عنده في الترتيل الصحيح. ولا يجوز للمعلم أن يركز اهتمامه مع الطلبة المتميزين في القراءة فقط.. بل يجب عليه أن يكثف جهوده مع الضعاف أيضا ليواكبوا زملائهم في الحفظ والتلاوة ويكون المستوى بينهم على الأقل متقارب.

ويجب على المحفظ أن يتسطيع السيطرة على حلقة الحفظ, كي لا ينفلت الزمام منه ويعمها الفوضى وتداخل الأصوات في بعضها فيجب اتباع نظام معين تسير عليه الحلقة من بدايتها وحتى نهايتها كي تأتي الطريقة بثمارها.

رابعًا الطريقة الفردية

وهذه الطريقة لا يشترط فيها أن يكون جميع الطلاب على مستوى واحد من القراءة والحفظ, لأن المعلم يعامل كل طالب ويبذل معه الجهود التي تناسب مستواه الخاص بشكل فردي تماما, وفي هذه الطريقة يكون التنافس فيها أكبر وتحدي الذات والغير هو الشعور السائد بين الطلاب.. ويشرف عليه المحفظ ويشجعه فيبدأ الطالب في التنافس والإسراع في الحفظ والتلاوة..  فهذا سيتيح الفرصة للطالب المتميز أن يتقدم في الحفظ دون أن يعطله شيء أو زميل متأخر في الحفظ.

ففي هذه الطريقة يتم مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب, وعدم تقيدهم في الحفظ الجماعي الذي يصيب بعضهم بالملل والإحباط لارتباطهم بحفظ طلاب اخرين, ولكن على المعلم أن يحرص على عدم التفريق في المعاملة بين الطالب المتميز والاضعف, فهذا يجعل الطالب الضعيف في حالة احباط وضيق.. لذا على المعلم ان يتحاشى الوقوع في هذا الخطأ ويلتزم بواجبه تجاه جميع طلابه مهما اختلفت مستوياتهم أو قدرتهم على الحفظ

وهناك جوانب أخرى لتدريس القران الكريم بجانب الطرق التي ذكرناها, تساعد القائم على التدريس في تحقيق مبتغاه وتعليم طلابه بطريقة صحيحة ونافعة تأتي بثمارها ومنها ما يلي

-حرصه على وضع خطة محكمة للحفظ يسير عليها مع طلابه دون إخلالها إلا لظروف طارئة, فيكون جدول الحفظ الثانوي جدول محكم يأتي بثماره بعد أسابيع أو شهور أو حتى سنوات, المهم أن يسير عليه مع طلابه كي تكون حصيلة حفظهم مشرفة تجعلهم يسارعون في ختم القران حفظ وتلاوة صحيحة

-يحاول المعلم جذب ثقة الطالب ويكون قادرا على إثارة حماسه وروح التنافس في نفسه كي يسارع في الحفظ.. فيجذب انتباهه للحفظ والتلاوة والتفسير ويجعله مهتم كليا بحفظ القران كعلم ينتفع به في الدنيا والاخرة.. وليس مجرد واجب ديني يتخلص منه بمجرد أن يسمع السور المطلوبة منه.. فحب القران يقوده لحفظه وتفسيره وتعليمه مستقبلا

-أن يكون المعلم صبور النفس في تعليمهم, صادق في رغبته أن يكونوا من حفظة كتاب الله تعالى.. يكون أبا رحيم لا يعاقب على الخطأ بقسوة منفرة, ولكن يكون صوت الضمير الذي يؤنب بعتب المحبين وليس العكس.. فإن أحب الطالب معلمه اقتدى به, وإن نفره فإنه ينفر من المعلم والعلم الذي يقدمه, فكلما كان المعلم سوي النفس صبور الطباع, نجح في نقل علمه على احسن ما يكون.

-على المحفظ أن يستعرض مهاراته في تلاوة القران الكريم امام الطلاب ليشجعهم على التطوير من مستواهم ليكونوا مثله, فيرتل القران بصوت عذب صادق بلامس قلوبهم, ثم يخبرهم بالقصص المتضمنة خلف الايات ويجعلهم في حالة تشوق ليعلموا المزيد.. فبهذا الأسلوب ينجح المعلم في جذب انتباههم وجعلهم في حالة حماس ورغبة في استمرار الدرس.

-يتحدث مع طلابه عن الهدف او الغاية من حفظ وقراءة القران الكريمو فيحدثهم عن فضله العظيم, والمنزلة الرفيعة التي يكون فيها من حمل كتاب الله في قلبه, ويستشهد بأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم عن حفظة القران الكريم.. فإن علموا عظم الهدف وشرف حافظ القران, سارعوا بصفوف الحفظة فمن منا لا يحب أن يكون من أهل الله وخاصته ؟؟

-الاستماع الي تلاوات الطلاب وتشجيعهم كل على حدا, ولا يخلط بين تلاوة طال وأخر ولا يظهر عدم اهتمام كلي أمام الطالب, بل يستمع له بكل أذن صاغية ويعدل اخطائه إن أخطأ ويكافئه إن أصاب, فهذا يساعد الطالب على التقدم والاستمرار

-أن يهيأ للطالب البيئة النفسية والعاطفية للحفظ والتلاوة, فلا يكون صلب في طريقته معهم فيكسر, ولا يكون لينا فتشيع الفوضى, بلا يحسن إدارة الحلقة بتلطيف أجوائها من وقت لأخر, الشدة في اوقاتها واللين في أوقاته.. اتباع مبدا ترغيبهم في الحفظ واستمرار الدرس لاطول فترة ممكنه.. وهذه الطريقة لا تاتي إلا من معلم مخضرم استطاع أن يكسب التحكم في عقل الطلاب وجعلهم يستفيدون بأكبر قدر ممكن

وبالاخير يجب على المعلم ان يعرف أهمية دوره في المجتمع كمحفظ قران كريم, فلا شرف أحسن من شرف تدريس القران الكريم, ولا ثواب أحسن من ثوابه واقتداء بقول رسولنا الكريم (خيركم من تعلم القران وعلمه)

Leave A Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل معنا
هل تحتاج الي المساعدة
السلام عليكم
مرحبا بكم في اكادمية االكُتاب أونلاين قرآن لتعلم القرآن الكريم واللغة العربية