Back
قواعد النحو والصرف الكتاب أونلاين قراَن

أساسيات قواعد النحو والصرف

لغة الضاد هي اللغة العربية التي تحتوي على الكثير من الأقسام المختلفة ومن بينها قسم النحو والصرف، ويعتبر ذلك القسم هو الأكثر طلبا في سوق العمل، ويعتبر النحو من الأقسام التي تحتوي على الكثير من القواعد والأساسيات المختلفة التي يجب أن يدركها المتخصص وأن يكون على دراية كاملة بها.

ما هو النحو العربي بإختصار

قبل أن نتطرق إلى أي شيء يجب أن نتعرف على النحو في اللغة العربية، ويعتبر النحو من أسهل العلوم التي يمكن تحصيلها في مدة قصيرة، وفيما يلي سنتحدث عنه بشكل مفصل:

  • يعتبر النحو علم البحث في قواعد الإعراب وتكوين الجملة، مع تحديد الأساليب التي تخص تكوين الجمل وكذلك مواضع الكلمات وخصائصها والحركة في الجملة.
  • على سبيل المثال الابتداء أو التقديم والتأخير أو الفاعلية وكذلك الإعراب والبناء، والنحويين القدماء قد اعتبروا النحو والصرف علما واحد، مع اعتبار الصرف جزء من كل.
  • الواضع الفعلي لحلم النحو هو أبو الأسود الدؤلي وذلك بعد أن التقى بعلي ابن أبي طالب رضوان الله عليه، وتحدث كل منهما عن الفساد الذي قد حل باللغة.
  • والسبب في عملية جمع القواعد التي تخص علم النحو هو المحافظة على العلوم الشرعية الرئيسية على سبيل المثال القرآن والسنة النبوية الشريفة.
  • النحو يعتبر ضمن أبرز السمات المميزة للغة العربية، وجعل ذلك الأمر الأدب العربي متفوق على مختلف الآداب العالمية.

أساسيات قواعد النحو والإعراب

تم تقسيم النحو العربي من قبل المحدثين من علماء اللغة إلى صرف ونحو، وذلك بعدما كان كل منهما فرع واحد يضم العام أو الكبير وهو النحو والصغير أو الخاص وهو الصرف، وتم سلب اهتمام النحو بالتصريف وجعلوا النحو يهتم بالبناء والإعراب، وفيما يلي سنتعرف على ذلك:

  • الإعراب له بعض من الخطوات في بدايتها التعرف على المبني من الكلمات، وتتمثل في أسماء الإشارة والضمائر وظرفا المكان والزمان والأسماء الموصولة، وبعض من الأسماء والأفعال.
  • وتلك الكلمات يكون لها علامات ثابتة مرتبطة بها في مختلف المواقع الإعرابية، ولا يمكن أن تتغير بتغيير مواقعها، وذلك له قواعد ثابتة وكذلك نطق واحد.
  • المهرب ففيه يجب التفريق بين الجملة الفعلية والاسمية، إضافة إلى ما تحتويه كل جملة من المواقع الإعرابية المختلفة.
  • الجملة الفعلية تكون متكونة من فعل ثم فاعل ثم مفعول به، بينما الجملة الاسمية تتكون من مبتدأ وخبر، إضافة إلى المتعلقات التي تخص الجمل مثل التوابع ونحوها.
  • الجملة الفعلية تكون من فعل وفاعل وكذلك مفعول به وذلك عندما يكون الفعل متعدي، والفعل قد يكون ماض الذي يكون مبنى على الفتح بشكل دائم، أو مضارع الذي يرفع أو ينصب أو يجزم.
  • الفعل قد يكون أمر كذلك الذي يكون مبني على السكون دايما، وتلك الحالات يكون لها بعض من الاستثناءات وذلك عندما يتصل بالفعل شيء قد يغير من الحالة الإعرابية الخاصة به.
  • الفاعل من الوارد أن يكون اسم ظاهر وفي تلك الحالة يعرف فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة في حالة كان مفرد، أو يتم رفعه بالألف إذا كان مثنى أو الواو إذا كان جمع مذكر سالم.
  • قد يكون الفاعل ضمير متصل في الفعل أو منفصل عنه، وهنا يكون ضمير مبني في محل رفع فاعل.
  • المفعول به الإعراب الخاص به هو النصب وإذا كان مفرد يكون منصوب بالفتحة، إذا كان جمع مؤنث سالم يكون منصوب بالكسرة، وفي حالة كان جمع مذكر سالم أو مثنى يكون منصوب بالياء.
  • على سبيل المثال ( زار زيد عليا )، زار عبارة عن فعل مبني على الفتح، بينما زيد فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة، عليا مفعول به منصوب بالفتحة.
  • الجمل الاسمية هو النوع الثاني من الجمل، وتتكون من مبتدأ يكون مرفوع وعلامته الإعرابية مثل علامات الفاعل، ثم يأتي الخبر الذي يكون مرفوع كذلك بنفس العلامات.
  • وكل من المبتدأ والخبر يكون متعلق بهما بعض من الأشياء على سبيل المثال النعت أو البدل والمضاف إليه والمضاف والجار والمجرور.
  • في بعض من الأحيان قد تدخل على الجملة الإسمية بعض من الإضافات التي تعمل على تغيير إعرابها بعض الشيء، على سبيل المثال كان وأخواتها التي تعمل على رفع المبتدأ ويسمى اسما لها، ونصب الخبر الذي يسمى خبرها.

كيف تتعلم قواعد النحو والصرف؟

نظراً لكون النحو والصرف من الأقسام الهامة في اللغة العربية فيرغب الكثير في معرفة طريقة من خلالها يمكن تعلم تلك القواعد، ويمكن عمل ذلك عن طريق معايشة اللغة معايشة حقيقة لبعض من الساعات اليومية، وفيما يلي سنوضح بعض من الخطوات التي قد تساعد في ذلك الأمر:

  • عليك أن تطالع بعض من الكتب الميسرة في النحو والصرف، ويجب أن تتسم بسهولة العرض والدقة إضافة إلى وجود شواهد وأدلة كثيرة، على سبيل المثال كتاب النحو الواضح في قواعد اللغة الخاص بعلي الجارم.
  • كتاب النحو الميسر الذي يخص أحمد عبد المعطي، وكل منهما كتب ميسرة لبعض من العلماء المحدثين، ويعرض كل منهما قواعد النحو بصورة مبسطة وشيقة مع مخاطبة المتخصصين وكذلك غير المتخصصين في الوقت ذاته.
  • يفضل كذلك أن يتم قراءة المؤلفات الأدبية التي تكون مكتوبة باللغة العربية للمتمكنين منها، على سبيل المثال أحمد شوقي أو مصطفى صادق الرافعي أو يوسف زيدان أو فاروق شوشه أو رضوى عاشور.
  • من الممكن أن يتم الاستماع بشكل جيد إلى الإصدارات الصوتية التي تكون مهتمة باللغة العربية أو الإذاعات كذلك، والتي لا تعمل على نشر المحتوى الخاص بها إلا بلغة صحيحة ونطق صحيح.
  • يمكن الاستعانة في هذا الأمر بإذاعة القرآن الكريم أو إذاعة بي بي سي البريطانية، وكذلك قناة رواة على موقع يسمى ساوند كلاود.
  • يجب تطبيق كل شيء قد تعلمته من الكتب وذلك عن طريق العمل على استخراج مختلف الأخطاء النحوية أو الصرفية التي تتواجد في ثنايا المؤلفات وكذلك محتويات الإذاعة المسموعة.
  • ومن الجدير بالذكر أن عملية استخراج الأخطاء النحوية والشرقية من خلالها ستتمكن من التعرف على الصواب وكذلك الخطأ بشكل علمي.
  • التعايش مع اللغة العربية مع التحدث بها بدرجة كبيرة في الحياة اليومية، فضلت عن استخدامها في المراسلات الخاصة بك في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة أو المراسلات الورقية الخاصة بك.
  • يجب أن تعمل على ضبط كل كلمة يتم كتابتها، وعليك أن تراجع الضبط قبل النطق وتمهل في عملية عرض ما تريده لكي يخرج بشكل صحيح وصورة سليمة.
  • الاستمرار على تلك الطريقة وذلك حتى يتم تحول اللغة العربية لديك إلى أمر سهل تعمل على النطق به دون أن يكون هناك عناء، وذلك مع المحافظة على سلامتها نحويا وصرفيا أن يكون هناك مجهود منك.

وصلنا إلى ختام الحديث عن النحو والصرف في اللغة العربية، وقد كان كل منهما علما واحداً منذ القدم، ولكن في وقتنا الحالي كل منهما له مفاهيمه الخاصة، ويعتبر النحو من الأسس التي تخص اللغة العربية بكل تأكيد فيجب أن نتعلمه لكي نتقن اللغة العربية.

Leave A Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل معنا
هل تحتاج الي المساعدة
السلام عليكم
مرحبا بكم في اكادمية االكُتاب أونلاين قرآن لتعلم القرآن الكريم واللغة العربية